قيود بطاقات Google Play و Steam الجديدة

التحديث الأخير: 2021/9/3


اضغط على القسم الذي ترغب بالانتقال إليه:


  1. قيود بطاقات قوقل بلاي Google Play الجديدة.
  2. قيود بطاقات ستيم Steam الجديدة.

________________________________________



القيود الجديدة على استخدام بطاقات Google Play لدولة تختلف عن دولتك

ابتداءً من الفترة تقريباً ما بين نهاية عام 2020 إلى بداية عام 2021، قامت شركة Google بتحديث الشروط و الأحكام لبطاقات و رصيد Google Play و بالأصح قامت بالتشديد على فرض و تطبيق الشروط الخاصة بها على استخدام بطاقاتهم و ذلك لاعتقادهم بأن هذه هي الوسيلة الأمثل لمحاربة الاستخدام الغير نظامي لها مثل حالات غسيل الأموال و محاولات الاحتيال المرتبطة مع المنتجات الرقمية. أصبح من الصعب الآن إضافة البطاقات بحسابك او الدفع من رصيد حسابك في حال تواجدك خارج الدولة المطابقة للبطاقة (سواءً كانت البطاقة أمريكية أم غيرها).


كيف ستؤثر قيود Google Play الجديدة على المستخدمين؟

الجميع تضرر من هذه القيود الجديدة. إن مخالفتك لأي من شروط استخدام بطاقات Google Play الحساسة او التي قد تجعلهم يضعون الشكوك حول حسابك، مثل إضافة البطاقة في حال تواجدك خارج الدولة المطابقة للبطاقة، او إضافة بطاقات كثيرة بشكل متكرر، او أي حالات أخرى مخفية و معروفة فقط لدى Google، فأن ذلك سيعرض البطاقة للتجميد مع عدم مقدرتك على استخدامها مرة أخرى، و منعك من الدفع من الرصيد المضاف بحسابك (حتى في حال نجاح إضافة البطاقة لحسابك مسبقاً)، و وضع حدود على حسابك و الذي سيتسبب بتعطيل أي بطاقة أخرى ستحاول إضافتها لحسابك مستقبلاً، مما سيعني خسارتك للبطاقة و رصيد حسابك كاملاً و عدم مقدرتك على التحكم بهم او الاستفادة منهم بأي شكل، و أيضاً مع احتمالية حظر حسابك بشكل كامل من قبل Google و جميع الخدمات المرتبطة به. عند ارتكابك مخالفة لأي من هذه الشروط و محاولة استخدامك للبطاقة سيظهر لك رسائل خطأ بعبارات مثل "لا يمكن استخدام بطاقة الهدايا إلا في البلد الذي تم شراؤها فيه" او "نحتاج إلى المزيد من المعلومات لإضافة بطاقة الهدايا"، و ذلك بسبب خرقك للشروط و الأحكام لبطاقات و رصيد Google Play و محاولة استخدامها خارج نطاق الدولة المخصصة لها. يرجى العلم أن هذه المشاكل ليست بالبطاقات الخاصة بنا و إنما بسبب القيود و الأنظمة الجديدة المطبقة من قبل Google في الفترة الأخيرة و التشديد عليها.


هل يمكنني إلغاء طلبي و استعادة أموالي؟ ما هي مسؤولية متجر النقرة الأولى في هذه الحالة؟ 

يرجى العلم أن سياسة متجر النقرة الأولى تنص على عدم إمكانية استبدال او إرجاع أي منتج ما لم يكن به مشكلة خلال إبرام صفقة البيع فيما بيننا، و أن أي حدود او قيود او سلبيات او إيجابيات او تحديثات للشروط المتعلقة بالمنتج ستكون بينك و بينك الشركة المزودة للخدمة حيث يدخل ذلك من ضمن جودة و مواصفات المنتج الذي وافقت على شرائه، و التي تتحملها الشركة او الجهة الصانعة للمنتج و ليس للبائع علاقة في تحمل مسؤوليتها. قمنا في متجر النقرة الأولى بتوضيح كافة المعلومات و التنبيهات اللازمة للمشتري قبل أن يتقدم لشراء بطاقات Google Play لدولة غير مطابقة لدولته بعد القيود الجديدة، و أن مواصلتك للشراء سيعني أنك قرأت و وافقت على سياستنا و على جميع ما تم ذكره هنا، مما سيجعل من مؤسسة النقرة الأولى خارج المسؤولية القانونية بشكل كامل و لا نتحمل تقديم أي تعويضات عن أي خسائر لك ناتجة عن هذه القيود الجديدة، و أن أي مشاكل قد تنتج من استخدامك لهذه البطاقة بشكل غير نظامي يجب عليك أن تتحملها بشكل كامل لقيامنا بالتحذير و التنبيه مراراً و تكراراً في كل مكان حول القيود الجديدة، كما يتعذر علينا تقديم خدمات إضافية مثل تزويد العميل بالفاتورة الأصلية لعملية شرائنا للبطاقة في أمريكا من قبل الموردين الخاصين بنا (في حال قيام دعم Google بطلبها منك)، و ذلك لعدم قيام الموردين او أي جهة أخرى بالاحتفاظ بها، حيث قد قامت Google بتعديل سياستها بشكل مفاجئ و ظالم مما أثّر ذلك على جميع المستخدمين دون استثناء حتى لمن يتواجد في أمريكا و يقوم بشراء و استخدام البطاقات بشكل نظامي. يرجى الملاحظة أنه عند محاولتك و إصرارك على تحميل متجر النقرة الأولى لأي جزء من المسؤولية حتى بعد فهمك و موافقتك على تحمل جميع المخاطر قبل الشراء فأننا سوف نقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة ضدك لحفظ حقوقنا و تجنب أي خسارة ما لم تكن بسببنا.


كيف أتجنب الخسارة و الوقوع في هذه المشكلة؟

الوسيلة الأمثل لتجاوز هذه الحدود و القيود الجديدة هي البحث عن شخص يتواجد فعلاً في أمريكا لكي يقوم بإجراء العملية كاملة بالنيابة عنك، ابتداءً من إنشاء حساب أمريكي جديد بنفسه، إلى إضافة البطاقة بالحساب بنفسه، إلى استخدام الحساب بنفسه و الشراء بالرصيد في الحساب بالنيابة عنك و بشكل تام. احذر و تجنب الدخول بالحساب و أنت تتواجد فعلياً خارج أمريكا، و تجنب أي محاولة لتفعيل البطاقة بنفسك إذا كنت تتواجد خارج أمريكا. يرجى الملاحظة أنه حتى في حال كان المستخدم يتواجد في أمريكا بشكل نظامي فقد يقع ضحية أيضاً لشروط Google الجديدة و الظالمة و التي يتضرر منها الكثيرين.


لقد وقعت ضحية و لا استطيع استخدام بطاقتي، ماذا أفعل الآن؟

الإجابة بشكل سريع و مختصر هو لا يوجد أي حل معروف حتى الآن. لا نستطيع في متجر النقرة الأولى حل هذه المشكلة من طرفنا نهائياً.

سيتطلب منك التواصل مع دعم و خدمة عملاء Google و مطالبتهم إما بتفعيلها لك او بتعويضك عن أموالك، و في حال عدم تجاوبهم و كنت تعتقد أنك على حق و تضررت من شروط Google Play الجديدة، ستحتاج إلى تقديم شكوى لدى الجهات القانونية و المعنية و عدم إدخال متجر النقرة الأولى في أي من مطالباتك. يمكنك أيضاً تقديم شكوى من خلال المنظمة الدولية و الغير ربحية BBB.org لمحاولة الوصول لحل.


الإرشادات المقترحة لاستخدام بطاقات Google Play

إذا كنت تتواجد في أمريكا، او اتفقت مع شخص يتواجد في أمريكا ليقوم بتفعيلها و الشراء برصيد الحساب بالنيابة عنك، فإننا ننوه على أهمية إتباع هذه الإرشادات لكي تساعدك على استخدام بطاقتك بنجاح و تجنب إيقافها و خسارتك لقيمتها:


1- قبل كل شيء ننصح دائماً بشراء بطاقة منخفضة الرصيد حتى تتمكن من تجربة نجاح استخدام البطاقة من عدمها، لتقليل نسبة أي خسارة ممكنة.

2- التأكد من أنك في أمريكا و تستخدم عنوان IP أمريكي.

3- استخدام بيانات الشبكة المحلية بدلاً من إنترنت WiFi.

4- تفعيل الموقع GPS في جوالك خلال مرحلة إضافة البطاقة لتأكيد تواجدك في أمريكا لـ Google.

5- إضافة البطاقة لحسابك من خلال تطبيق Google Play على الجوال، و في حال عدم نجاح ذلك قم بتجربة إضافة البطاقة من خلال المتصفح و الذهاب لصفحة إضافة بطاقات هدايا Google Play.

6- عند نجاح إضافة الرصيد لحسابك و تمكنك من الشراء برصيد حسابك دون مشاكل فإننا نذكّر بأهمية صرف كامل الرصيد بحسابك بشكل سريع دون تخزينه تجنباً لأي إيقاف او حدود يتم وضعها على حسابك بشكل مفاجئ او دون علمك.

7- عند عدم نجاح أي طريق لتفعيل البطاقة قم بالبحث عبر محرك بحث Google و ستجد حلول مختلفة قد تساعدك على نجاح العملية.


سيتم تحديث هذه الصفحة حال ورود أي معلومات جديدة حول استخدام بطاقات Google Play.


________________________________________



القيود الجديدة على استخدام بطاقات Steam لدولة تختلف عن دولتك

قامت مؤخراً شركة فالف Valve، المزودة لمنصة و خدمات ستيم Steam، ما يقارب التاريخ 2020/8/26، بتحديث سياسة استخدام و تفعيل بطاقات الهدايا/الرصيد، حيث قامت بفرض قيود جديدة تمنع من تفعيل بطاقات الرصيد بصفة مفتوحة و عالمية في جميع الدول كما كان بالمعتاد، و أصبح يتوجب حالياً على المستخدم شراء البطاقة من نفس الدولة او شراء بطاقة عملتها مطابقة لعملة حسابه في ستيم لكي يتمكن من إضافتها و استخدامها، علماً بأن القيود الجديدة يبدوا بأنها لم تتطبق بشكل فعلي او لم يتم تطبيقها بشكل كامل على جميع الدول بحسب تجاربنا الناجحة في تفعيل البطاقات الأمريكية على الحسابات السعودية و التي سنتطرق لها بالأجزاء القادمة. كان النظام المتعارف عليه بالسابق هو إمكانية الجميع بشراء بطاقات الرصيد من أي دولة في العالم ثم تفعيلها على الحسابات في جميع الدول الأخرى دون قيود، حيث كان النظام يقوم بتحويل عملة البطاقة آلياً من (على سبيل المثال: دولار أمريكي) إلى عملة الحساب في حال وجود اختلاف بينهما (على سبيل المثال: ريال سعودي)، باستثناء بعض البطاقات المصدرة من بعض دول آسيا و الغير مسموح تفعيلها في خارجها، و التي لم يقم متجر النقرة الأولى في بيعها سابقاً على أية حال. النظام الجديد الآن اختلف، و يجب على المستخدم قراءة هذه القيود المحدثة حيث أن عند شرائك للبطاقة ستصبح موافق و تتحمل المسؤولية على ذلك.


للمزيد من التفاصيل حول القيود الجديدة:

https://support.steampowered.com/kb_article.php?ref=1122-RTSC-0478


كيف ستؤثر قيود Steam الجديدة على المستخدمين؟

نحن في النقرة الأولى - كمتجر و كمستخدمين - تضررنا و وقعنا ضحية في ذلك مثل الجميع, خصوصاً في ظل عدم التجاوب من ستيم و توضيح التفاصيل المتعلقة بالقيود الجديدة و التي تم فرضها بشكل إجباري دون سابق تنبيه, بالإضافة إلى عدم الإجابة على تواصلنا معهم في حال هل تم بالفعل تطبيق القيود بشكل كامل ام بشكل جزئي و ما هي تفاصيلها و هل هي مؤقتة ام ماذا.


من باب الشفافية و إخلاء المسؤولية و حرص المتجر على توضيح كافة التفاصيل للعملاء, نرفق للجميع صورة تؤكد تواصلنا مع دعم ستيم و رد الشركة تجاه الإستفسارات التي تم توجيهها لهم, و كان الرد بأنهم لا يستطيعون تزويدنا بمعلومات أكثر من ما هو مذكور في صفحة الأسئلة الشائعة, علماً بأن هذه الصفحة تفتقر للكثير من التفاصيل التي يبحث عنها الجميع و تحتوي على معلومات متعارضة.



حتى هذه اللحظة التفاصيل كاملة حول القيود الجديدة غير واضحة للجميع, كما أن الصفحة الخاصة بالأسئلة الشائعة بها بعض المعلومات المتعارضة حيث أنه في بعض السطور يُذكر بأنك لن تستطيع تفعيل البطاقة إلا في حالة تطابق الدولة او العملة مع حسابك, ثم في سطور أخرى يُذكر بأنه عند تفعيل البطاقات "قد" يتم في بعض الحالات رفضها عند عدم تطابق الدولة او العملة (و ليس قطعاً), و أخيراً مذكور أيضاً بأنه عند محاولة تفعيل بطاقة عملتها تختلف عن حسابك فسوف يتم تحويل العملة آلياً ثم إضافة رصيد البطاقة لحسابك. هذه المعلومات لا تتوافق مع بعض بأي شكل من الأشكال, كما أنها تتعارض كذلك مع تجاربنا الناجحة في تفعيل البطاقات الأمريكية على الحسابات السعودية بعد القيود الجديدة و التي سيتم طرح تفاصيلها في الجزء القادم.


هل لا يزال بالإمكان تفعيل بطاقات ستيم الأمريكية على الحسابات السعودية؟

الإجابة المختصرة هي نعم.

بحسب تجاربنا و تجارب بعض العملاء تم الإكتشاف بأن البطاقات التي يتم بيعها من طرفنا لا تزال قابلة للعمل و الاستخدام مع الحسابات في المملكة العربية السعودية, لكن ليس بالضرورة أن تكون البطاقات من المصادر الأخرى خارج متجرنا قابلة للعمل مع الحسابات السعودية.

يرجى العلم بأنه حتى بعد تجاربنا و تجارب عملائنا الناجحة في تفعيل البطاقات الأمريكية على الحسابات السعودية, لن يستطيع متجر النقرة الأولى تقديم ضمانات على عمل البطاقات لدى الجميع و سيكون شرائها على مسؤولية العميل بشكل كامل. نحن كمستخدمين لبطاقات ستيم لا يمكننا معرفة كافة التفاصيل حول القيود الجديدة إلا عبر التعاون بإجراء التجارب و إستكشافها مع مرور الوقت, و ذلك بسبب عدم تعاون الشركة مع مستخدميها. قد يكون من ضمن القيود الجديدة أن البطاقات الأمريكية ستستمر بالعمل مع الحسابات السعودية, و لكن هذا غير مؤكد بصفة رسمية حتى هذه اللحظة.

تنويه: إذا كان حسابك في ستيم غير أمريكي فسيكون شراء البطاقات على مسؤوليتك الكاملة و لن يشملك التعويض الذي يقدمه المتجر للعملاء المتضررين.


نرفق لكم فديو مصور يؤكد على إمكانية تفعيل بطاقات ستيم الأمريكية على الحسابات السعودية بالوقت الحالي, حيث كانت التجربة بتاريخ 2020/9/1 لتفعيل بطاقة ستيم أمريكية 50 دولار على حساب سعودي, و تمت العملية بنجاح دون مشاكل!



هل يمكن لعملائنا المتضررين الذين قاموا بشراء بطاقات ستيم قبل او بعد القرارات الجديدة في 2020/8/26 من إستعادة الأموال في حال عدم عمل البطاقة مع حسابهم؟

يرجى العلم بأن متجر النقرة الأولى غير ملزم بتعويض العملاء الذين تضرروا و كان شرائهم للبطاقات قبل تطبيق القيود الجديدة, حيث أنه عند شراء العميل للمنتج كان في ذلك الوقت مطابق للمواصفات المعلنة من المتجر و من الشركة الرسمية, و بالإضافة للأسباب التي تم ذكرها في هذه الصفحة, خصوصاً في ظل تكتم الشركة عن توضيح القيود الجديدة كاملة, إن الخصم او المخطئ على الجميع في هذه الحالة هي الشركة المزودة للمنتج و ليس متجر النقرة الأولى نفسه, و لذلك يتعذر علينا إلغاء الطلبات و تعويض العملاء الذين وقعوا ضحية لهذه القرارات في حال لم يقوموا باستخدام البطاقات قبل فرض القيود الجديدة, او في حال عدم عمل البطاقة على دولة حسابهم بعد القيود الجديدة. لمثل هذه الظروف كان يحرص المتجر دائماً على التنويه في صفحة كل منتج بالمسارعة على تفعيل المنتجات التي يقومون بشرائها على الفور, لتجنب مثل هذه التطورات و تفادياً للخسائر كون بطاقات الرصيد هي بمثابة الكاش (الأموال الحقيقية) و أن حاملها سيكون مسؤول عنها بشكل كامل بعد شرائها. علماً بأن متجر النقرة الأولى كان من أوائل الأطراف و المتاجر حول العالم التي بادرت في إكتشاف هذه القيود الجديدة لعدم إعلانها بشكل رسمي من قبل الشركة, و قمنا بالعمل فوراً على التحقيق حولها و البحث و التواصل مع الشركة للحصول على كافة التفاصيل المتوفرة لتزويدها بعملائنا, و قمنا بتحديث صفحات منتجات ستيم لدينا و تعديل كافة العناوين و الصور و إزالة العبارات التي كانت تعبر عن أن البطاقات عالمية و قابلة للعمل مع جميع الدول, و قمنا بتغييرها إلى أمريكية مع إمكانية تفعيلها على الحسابات السعودية بحسب تجاربنا و تجارب عملائنا الناجحة و لكن بصفة غير مضمونة تماماً.


الحلول لتعويض العملاء المتضررين

بسبب غياب الشركة عن التعويض و مساعدة المتضررين, سيحاول متجر النقرة الأولى بالإعتناء بعملائه و تقديم المساعدة و التعويض قدر المستطاع, لكن كما تم ذكره مسبقاً, نحن لا نستطيع إلغاء الطلبات لمن تضرر من القيود الجديدة و لم يتمكن من تفعيل البطاقة على حسابه, و لكن سنعمل جاهدين على توفير بعض الوسائل المناسبة للطرفين و التي ستساعد العملاء على تخفيف بعض من هذه الأضرار بنسبة كبيرة.


(1) النوع الأول من التعويض*

يمكن للعميل المتضرر الذي لم يتمكن من تفعيل بطاقة ستيم على حسابه السعودي بإعادة البطاقة إلينا و إستبدالها بقسيمة شرائية لمتجر النقرة الأولى بما يعادل 70% من السعر الذي قمت بشراء البطاقة منه, أي بمعنى آخر سوف يتم حسم 30% من سعر شراء البطاقة عندما تقوم بإعادتها لنا.

مثال: قمت بشراء بطاقة ستيم 100 دولار بـ 365 ر.س.؟ ستحصل على كوبون بمبلغ 255.50 ر.س. يمكنك التسوق به و تطبيق هذا الخصم على أي منتج آخر ترغب بشرائه من متجرنا في طلبك القادم (تطبق الشروط و الأحكام).


(2) النوع الثاني من التعويض*

يمكن للعميل المتضرر الذي لم يتمكن من تفعيل بطاقة ستيم على حسابه السعودي بإعادة بيع البطاقة على متجر النقرة الأولى و إستلام أموال حقيقية مقابل ذلك, على أن يكون سعر البيع او الخصم هو 50% من السعر الذي تم شراء البطاقة منه.

مثال: قمت بشراء بطاقة ستيم 100 دولار بـ 365 ر.س.؟ يمكنك التخلص منها و تقليل خسائرك عبر إعادة بيعها علينا بنصف القيمة, و التي تعادل 182.50 ر.س. في هذه الحالة (تطبق الشروط و الأحكام).


(3) حلول أخرى مقترحة:

في حال عدم رغبة العميل في أي من التعويضات التي تم ذكرها بالأعلى, فلا يوجد مشكلة من ذلك حيث أنها إختيارية و متاحة لمن يرغب بالإستفادة منها. سيصبح في هذه الحالة موافقتك على الإحفتاظ بالبطاقة التي لديك و تقع على مسؤوليتك الكاملة في التصرف بها, مثل محاولة تفعيل البطاقة على حسابات من دول أخرى, محاولة بيعها على طرف آخر, التخلص منها بطريقتك الخاصة, او غيرها, و لا يقع أي من ذلك على مسؤولية المتجر.


*شروط الحصول على التعويضات:

• يجب أن يكون مصدر شراء البطاقة من موقع النقرة الأولى https://firstclick.sa و أن يكون الشراء ما بعد إعلان المتجر عن قرار التعويض بتاريخ 2020/9/1, المشتريات قبل ذلك غير مشمولة.

• يجب على العميل المطالبة بهذا التعويض خلال المهلة المحددة و أقصاها 3 أيام من تاريخ و وقت الشراء المسجل في صفحة الطلب, أي مطالبة بعد مرور 3 أيام سوف ترفض.

• يجب أن تكون حالة البطاقة سليمة و لم يتم استخدامها من قبل, حيث سيقوم المتجر بتفعيلها او بالتأكد من صلاحية عملها قبل الموافقة على تقديم التعويض للعميل.

• يجب أن تكون عملة حساب العميل في ستيم هي الريال السعودي, لن يتم تقديم التعويض عند محاولة التفعيل على حساب من دول أخرى مثل الأرجنتين و روسيا و تركيا و غيرها, و سيكون شراء البطاقة في هذه الحالة على مسؤوليتك الكاملة و لن يشملك أي من هذه التعويضات.

• للحصول على التعويض يرجى التواصل مع رقم الدعم الفني عبر الواتساب 966509080402 و توضيح رغبتك بنوع التعويض المطلوب, مع أهمية إتباع جميع الشروط المذكورة هنا.

• تفادياً لعمليات الإحتيال, يجب على العميل المتضرر تصوير فيديو من خارج الكمبيوتر (من جوال او من كاميرا خارجية) يوضح به عدم قبول نظام ستيم لعملية تفعيل البطاقة على حسابه, مع الإبراز بالفيديو أن عملة حسابه هي بالريال السعودي و ليس غيرها, ثم إرسال هذا الفيديو عبر الواتساب إلى رقم الدعم الفني 966509080402.

• تفادياً لعمليات الإحتيال, يجب على العميل التواصل معنا عبر الواتساب من خلال نفس رقم الجوال المسجل بحسابه في متجر النقرة الأولى.

• في حالة التعويض رقم 1: سيكون الكوبون المقدم لكم مسموح للاستخدام لمرة واحدة في طلب واحد فقط, فنرجوا التأكد من شراء منتجات تغطي قيمة الكوبون كاملاً لتفادي خسارة المبلغ المتبقي منه, حيث لن يسمح لك النظام باستخدام هذا الكوبون مرة أخرى مع طلب آخر, و لن نتمكن من إنشاء كوبون جديد للمبلغ المتبقي لك.

• في حالة التعويض رقم 1: صلاحية الكوبون المقدم هي 1 شهر من تاريخ الإصدار, و بعد ذلك سينتهي بشكل آلي و يصبح غير قابل للعمل.

• في حالة التعويض رقم 1: لا يمكن استخدام كوبون التعويض لشراء بطاقة ستيم أخرى في طلب جديد (سيكون قسم بطاقات ستيم مستثنى من الكوبون).

• في حالة التعويض رقم 2: سيقوم المتجر بإعادة شراء البطاقة من العميل مقابل نصف قيمتها عبر تحويل المبلغ إلى أي من حساباتكم البنكية في المملكة العربية السعودية, علماً أن وصول المبلغ قد يستغرق بضعة أيام من وقت التنفيذ في حال كان التحويل إلى بنك مختلف خلال عطلة نهاية الأسبوع.

• في حالة التعويض رقم 2: تفادياً لعمليات الإحتيال, يجب أن يكون الحساب البنكي للعميل مطابق للاسم المسجل بحسابه في متجر النقرة الأولى.

• يحق لمتجر النقرة الأولى في أي وقت التعديل على لوائح و شروط هذه التعويضات او إلغائها كاملة دون سابق تنبيه. تم وضع تاريخ آخر تعديل في أعلى الصفحة ليتمكن القارئ من متابعة أي تحديثات تتعلق في قيود ستيم او في شروط التعويضات او في أي من المعلومات الموضحة بهذه الصفحة حيث أن هذا هو أمر طارئ و جديد على الجميع و يتحمل وجود عدة تحديثات و تطورات خلال فترة قصيرة.


سيتم تحديث هذه الصفحة حال ورود أي معلومات جديدة حول استخدام بطاقات Steam.